"كناباست" تدعو كافة الأساتذة لوقفة احتجاجية غدا

دعا المجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني الموسع، أمس، كافة الأساتذة المصححين بالتوقف عن العمل لمدة ساعتين من الساعة العاشرة إلى منتصف النهار من يوم الاثنين 17 جوان الجاري.
وجاء في الاجتماع الأخير الذي انعقد ما بين 11 و13 جوان الجاري بولاية بومرداس دعوة كافة الأساتذة المصححين لتسجيل رفضهم للمساس بمصداقية امتحان البكالوريا ورفضهم المساس بالسلطة البيداغوجية للأستاذ، وذلك من خلال وقفة احتجاجية يتوقف فيها عن العمل لمدة ساعتين من الساعة العاشرة إلى منتصف النهار من يوم الاثنين 17 جوان الجاري، بعد أن قام المجلس بمتابعة الملفات المطروحة أمام وزارة التربية الوطنية. كما تابع قضية عضو المجلس الوطني الذي صدر في حقه حكم بالتسريح عن طريق مجلس التأديب.
كما قام المكتب الوطني بإيداع ملف يتعلق بالغش في امتحان البكالوريا يحتوي على عينات من تقارير جاءت من مراكز الإجراء من عدة ولايات مشفوعة بتوقيعات الأساتذة الحراس لدى كل من الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، وكذا وزارة التربية الوطنية، مطالبا بفتح تحقيق معمق في القضية ومعاقبة المتسببين من مترشحين وإداريين في عملية الغش.
واعتبر بيان وصلت يومية "الحرية" نسخة منه أن محاربة الغش والاعتداءات على الأساتذة الحراس في الامتحانات الرسمية تقع مسؤوليتها على الجميع وأي تقاعس في هذا الشأن هو مساس بالمهنة وبكرامة المربي وبمصداقية هذه الامتحانات.
كما اعتبر البيان أن الوقفة الاحتجاجية تعتبر إنذارا وتحذيرا عاجلا بالخطر الذي يداهم العملية البيداغوجية في المدرسة الجزائرية بداية من المساس بهيبة وحرمة الأستاذ، وصولا إلى سحب السلطة البيداغوجية منه وفسح المجال للتلاميذ بالمطالبة بالعتبة واختيار المواضيع، وغدا تحديد نسبة النجاح. كما انه تعبير وصرخة ضد المساس بمصداقية شهادة البكالوريا التي تعد معيارا هاما يفتخر به الدكتور والعالم والمثقف.
وأضاف المجلس في بيانه أن أن المراد من هذه الوقفة هو "المطالبة باتخاذ الإجراءات العقابية اللازمة في حق المتسببين في أعمال الشغب والغش الجماعي والاعتداء علي الأساتذة الحراس الذي ميزت العديد من مراكز إجراء امتحان شهادة البكالوريا جوان 2013.
يونس. ب

Rate this item
(0 votes)
Read 683 times

ضجيج أقلام

Previous Next
  • 1
  • 2
  • 3
خضرة فوق عشا
  غدا ستقفل المدارس. هي فرصة ليوم راحة وعطلة أسبوعية ممدودة لثلاثة أيام بالنسبة إلى اطفال المدارس الذين شبعوا عطلا دون أن يرتاحوا، ولكن هي أيضا عطلة مدفوعة الأجر بالنسبة إلى العمال، ويوم عمل كريم الأجر بالنسبة إلى من رضت عليهم الإدارة ورضوا عليها من الذين سخروا لتأطير هذه الانتخابات. كثيرون من الجزائريين سيحافظون على تقاليدهم وسيستثمرون اليوم في الراحة إلى جانب عائلاتهم. ربما هي التقاليد الوحيدة التي يصر الجزائريون على التمسك بها، ولم تستطع لا السلطة ولا المعارضة أن تقنعهم بالتخلص منها. عندما يتعلق الأمر بالذهاب إلى الانتخابات، أغلب الجزائريين مصرون على عدم الذهاب إليها، هم في هذا Read more
الناخب
  في افتتاحيتها لشهر أفريل بمجلة الجيش، ذكر الجيش الوطني الشعبي أن الحرب على الإرهاب هي امتداد للمعركة الطويلة التي خاضها مجاهدو حرب التحرير ضد الاستعمار الفرنسي، هذا التذكير هو إشارة قوية من المؤسسة العسكرية أن الحرب الحقيقية هي ضد الإرهاب ولا يمكن جر أفراد الجيش إلى المعارك الهامشية كما تريد بعض " الأصوات التي تتعالى انطلاقا من مصالح ضيقة وحسابات شخصية". المترشح على بن فليس من بين ما قاله في آخر تجمع له بقالمة أن الفضل في عودة السلم و الأمن إلى ربوع الوطن يعود بالدرجة الأولى لأفراد الجيش والشعب والمقاومين، و ليس لأي كان أن يدعي أحقيته Read more
الرئيس أخطأ..!
  لقد تأكد اليوم أن المشكلة ليست العهدة الرابعة فقط ولكن المشكلة هي أساسا النظام القائم ومنطق العلاقة التي يقيمها مع الجزائريين وطبيعتها، ومنطق ممارسة السلطة وغياب وتغييب المؤسسات وغياب وتغييب كل رقابة. لقد رأينا المرشح عبد العزيز بوتفليقة لا يفرق بين كونه مرشحا وبين كونه رئيسا. كما لا يفرق وكلاؤه بين مناصبهم الوزارية وبين كونهم منشطون لحملة انتخابية، لأنهم هم السلطة وهم الدولة وهم من يضع قواعد اللعبة ومن يغيرها على "كيفو". الرئيس لا يتدخل في حملته الانتخابية ولا يكلم الجزائريين، ثم فجأة يظهر تلفزيونيا وهو يستقبل ضيفا أجنبيا ولا يتمالك من "الشكوى" من أحد منافسيه، أو لنقل Read more

المتواجدون في الموقع

206 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع